جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي مركز غزة للدراسات والاستراتيجيات

مقال بعنوان الهياكل التنظيمية وعلاقتها بأداء المنظمات..!!

مقال بعنوان الهياكل التنظيمية وعلاقتها بأداء المنظمات..!!
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

                             الهياكل التنظيمية وعلاقتها بأداء المنظمات..!!

 

بقلم الباحث/ صلاح محمد إبراهيم أبو غالي

    يعد الهيكل التنظيمي وسيلة هامة لمساعدة المنظمات في إنجاز أعمالها، حيث يحدد الهيكل التنظيمي خطوط الاتصال الرسمي بين المستويات الإدارية، بشكل يتيح توفير المعلومات الجيدة والكافية من خلال شبكة معلومات فعالة تسهل انتقال وتبادل المعلومات والخبرات والأفكار بين جميع الوحدات والمستويات الإدارية ، وبينها وبين البيئة الخارجية دون الخضوع للمحددات الهرمية .

   لذلك فقد شغل ، ولا يزال ، موضوع الهيكل التنظيمي مساحة هامة في الفكر الإداري والتنظيمي ، ولايزال يحظى باهتمام متزايد من قبل المفكرين والاستشاريين والمديرين ، ذلك لأنه يعد وسيلة حيوية لمساعدة المنظمات في إنجاز أعمالها وتحقيق أهدافها بكفاءة وفعالية ، لكونه متغيرا رئيسا يؤثر في العديد من المتغيرات والجوانب التنظيمية لأي منظمة ، وقد تركز اهتمام المفكرين والباحثين علي تحديد أبعاد الهيكل التنظيمي ومدي علاقتها بأداء المنظمة وكفاءتها وفاعليتها ومرونتها وتكيفها وغير ذلك من معايير نجاح المنظمات التي وردت في العديد من الدراسات المتعلقة بقياس أداء المنظمات ونجاحها.

   إن التطور العلمي والتقدم التكنولوجي أظهر علوم حديثة كان من أهمها علم الإدارة، فالإدارة العامة ّهي الوسيلة المُستخدَمة في توجيه الأفراد وتنظيم عملهم داخل المنشآت من أجل المُساهمة في تحقيق أهداف مُحدّدة خاصّة بجميع الأفراد وليس بفئة مُعيّنة منهم، ومنها البناء التنظيمي التي أحدث تغيرات جذرية في آلية عمل المنظمات ،وعمل الفرد وآلية تفكيره .

   ونخلص بالقول أن أول العناصر التنظيمية التي ترتبط بأذهان الكثيرين عن معني التنظيم هو الهيكل التنظيمي الذي تتحدد فيه المهام الرئيسة التي يعمل التنظيم علي تحقيقها، فالهيكل التنظيمي هو الطريقة التي يتم من خلالها تنظيم المهام، وتحديد الأدوار الرئيسة للعاملين ، وتبين نظام تبادل المعلومات، وتحديد آلية التنسيق، وأنماط التفاعل اللازمة بين الأقسام المختلفة والعاملين فيها.

   فالهيكل التنظيمي هو الشكل الذي يُنظّم الإدارة العامّة بأغلب مُستوياتها وصورها ضمن المُؤسّسات المُتنوّعة، كما يشمل على القوّة الماديّة والبشريّة والسلطة، ويُساهم في تحديد شكل الإدارة العامّة والعلاقات بين مستويات الجهاز الإداريّ.

 

                                                                                      تم بحمد الله