استراتيجية وطنية لشباب فلسطين

استراتيجية وطنية لشباب فلسطين
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

استراتيجية وطنية لشباب فلسطين عنوان كبير لبوصلة واتجاه ومسار في العمل لأهم قطاع وفئة  في الشعب الفلسطيني، فالشباب هم القوة الدافعة ومناط التغيير وخاصة لدى شعب يصنع مستقبله لتحرير أرضه  "إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى" (الكهف:13).

شبابنا الفلسطيني الذين نقترح لهم استراتيجية وطنية يمتلكون تاريخاً مضاءً،  وفكراً صافياً، ووطنية خالصة، وصفاً متراصاً يعيش عصره بكفاءة وفاعلية مع وضوح للرؤية وإدراك للمرحلة مع تحلي بروح ايجابية وثابة ومسئولية عالية ومبادرة ذاتية لتحقيق الريادة الشبابية الخلاقة.

والشباب وفق رؤيتنا الاستراتيجية بحاجة إلى إسناد ودعم على أساس علمي ومهني واضح المعالم، بيَّن الملامح، واثق الخطى، وذلك بصياغة منظومة عمل شبابي متكاملة الأركان بإجراء انتخابات  للبرلمان الشبابي وتطوير المراكز والمؤسسات الشبابية وتشكيل الاتحادات وإسناد الكتل والأطر الطلابية. وتحقيق متطلبات التمثيل الشبابي للمساهمة في صناعة القرار والتأكيد على بناء جسر دائم للعلاقة بين الشباب وأصحاب القرار.

ولتحقيق ذلك تعتمد استراتيجية صناعة القيادات والرموز الشبابية عبر مشاريع تأهيل (معهد الإعداد الشبابي) والاحتضان للمواهب عبر (حاضنة الابداع الشبابي) وذلك من خلال جوائز الاكتشاف للمواهب وبرامج الاحتضان الدائم لتطويرها.

ولعل من نافلة القول أن الاستقرار المؤسسي للعمل الشبابي يحتاج بيئة قانونية قادرة على ضبط الايقاع للعمل الشبابي على أساس إحاطة شاملة بالأولويات الشبابية ومنح قطاع الشباب عموماً أولوية خاصة عبر اعتماد موازنات تتلاءم مع هذا القطاع الأهم وكذلك إسناد صندوق دعم الشباب وتوفير التمويل الكامل له لتحقيق التنمية الشبابية.

إن الروح الشبابية الوثابة وفي أجواء المصالحة خاصة يجب أن تنعكس حواراً حضارياً شبابياً شاملاً يدعم مشاريع الوحدة الشبابية على قاعدة "فلسطين توحدنا" وذلك سيمثل إسناداً كبيراً لمشروع النهضة الشبابية الشاملة والتنمية المستدامة في إطار مشروع التحرير.

إن العمق العربي والاسلامي والدولي في إطار مشروعنا التحريري يقتضي فتح الآفاق للشباب ليكونوا على تماس مع عمقهم الشبابي  في كل مكان على قاعدة صناعة الرأي والتحشيد لصالح القضية والشعب الفلسطيني.

إن الإنجاز في  لحظة الوصول إلى إعداد واعتماد استراتيجية وطنية جامعة للشباب الفلسطيني يمثل حجر الزاوية في انطلاق المجموع الوطني الشبابي للعمل لتجسيد هذه الاستراتيجية واقعاً شبابياً ناهضاَ عبر شراكة كاملة وأدوار متناغمة بين وزارة الشباب والرياضة وكافة الوزارات والهيئات والسلطات والبرلمان والقطاع الأهلي والخاص والأطر والمجموعات لهو الانجاز الأكثر حيوية وديمومة.

وفق الله شبابنا للنجاح والتألق،،

لتحميل الاستراتيجية عبر الرابط التالي:

** الاستراتيجية الوطنية للشباب.pdf