مؤتمر البحرين وإسرائيل الكبرى

مؤتمر البحرين وإسرائيل الكبرى
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

مارس الاحتلال العديد من الحروب المزيفة والتي تعتمد على اسلوب المؤامرة مع الاطراف الاخرى، وهذه الاستراتيجية أصبحت تهدد اسرائيل مع وجود بعض الدول التي تهدد الوجود الاسرائيلي وتمكين المقاومة في قطاع غزة، فعمل الاحتلال على تغيير استراتيجية الحروب لاستراتيجية الاقتصاد لتوسيع رقعة الاستفادة من الدول الاخرى مع الاستفادة من تجربة اتفاقية اوسلو من الجانب الامني والحفاظ على دولتهم من خلال الاتفاقيات والسيطرة على الغير من غير ما تخسر الدولة وجودها والحفاظ على أمنها وعليه تم التخطيط المحكم من خلال الدول التي ساعدت اسرائيل على اقامة دولتها وأكبر مثال على ذلك ال سعود والتي تتمثل بالسعودية ودول الخليج التي تم تقسيمها من خلال ال سعود ووضع القبائل القريبة فكريا وايدلوجيا مع ال سعود من القرن الماضي والان اسرائيل تكشف أوراقها القديمة على أنها جديدة وعليها سيتم تكملة المشروع اليهودي في منطقة الخليج وربط اسرائيل بالخليج مرورا بسوريا ولبنان ومع رؤية اسرائيل صعوبة تحقيق ذلك من خلال الاستراتيجية العسكرية فتم تبديلها بالاستراتيجية الاقتصادية وسيتم تحليل استراتيجية اسرائيل في هذه الطريق الغامضة والتي تحمل العديد من المعاني مع المعالجة الفلسطينية للحالة الراهنة من مؤتمر البحرين المنعقد من أجل السلام وبزعامة أمريكية يهودية.

 

** لتحميل الدراسة يرجى الضغط على الرابط التالي:

مؤتمر البحرين واسرائيل الكبرى.pdf