انطلاق فعاليات مؤتمر الامن القومي الفلسطيني الثالث

انطلاق فعاليات مؤتمر الامن القومي الفلسطيني الثالث
طباعة تكبير الخط تصغير الخط
 

اطلقت أكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا مؤتمرها السنوي الثالث " مؤتمر الأمن القومي الفلسطيني " بعنوان الدولة الفلسطينية تحديدات ومآلات الذي يصادف ذكرى الاعتراف بالدولة الفلسطينية بالأمم المتحدة وذكرى رحيل الرمز ياسر عرفات والشهيد القائد أحمد الجعبري.

 

حيث أكد الدكتور أحمد الوادية رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر أن اللجان عملت كافة بكل اجتهاد منذ الاعلان عن هذا المؤتمر وصولا الى هذه اللحظة ليصل الى المستوى الذى يليق بالقضية الفلسطينية ومستقبلها  وقدمه شكره  للجنة التحضيرية رؤساء اللجان واعضائها وباحثي الاكاديمية والذين كانوا نعم العون خلال التحضير للمؤتمر، كما ذكر أن هذا المؤتمر يضم 4 محاور علمية رئيسية وهي المحور السياسي والمحور الاقتصادي والمحور القانوني والمحور الإعلامي، و كل محور من هذه المحاور زاخر بالأبحاث العلمية المحكمة.

 

بدوره أكد الدكتور محمد المدهون " رئيس المؤتمر" خلال كلمته الافتتاحية على اهمية التفكير الجماعي الفلسطيني والعمل المشترك وتكامل الجهود من اجل النهوض بالحالة الفلسطينية ولاسقاط وعد بلفور المشئوم عمليا واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة رغم التحديات، وذكر أن المؤتمر ينعقد اليوم في نسخته الثالثة على التوالي، حيث جاء المؤتمر كضرورة في مواجهته علمية سياسية لمؤتمر هرتسيليا للأمن القومي الصهيوني لنقول بأن طريق إقامة الدولة وطرد الاحتلال هي ذات الطريق التي يعتمدها المحتل في التأصيل العلمي والإعداد البحثي والتخطيط والاستشراف المنهجي، وبأن يجتمع ألوان الطيف الفلسطيني من أصحاب القرار مع أصاب الرأي على طاولة واحدة لنفكر سوياً بعقل جمعي عنوانه فلسطين ودولتها الموعودة " كيف نحققه " وشعارها " فلسطين توحدنا ".

 

هذا ويستمر المؤتمر أعماله ليوم 15 نوفمبر 2015م من خلال محاور المؤتمر الأربعة