جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي مركز غزة للدراسات والاستراتيجيات

القيادة والإدارة في عهد الخليفة أبو بكر الصديق

القيادة والإدارة في عهد الخليفة أبو بكر الصديق
طباعة تكبير الخط تصغير الخط
القيادة والإدارة في عهد الخليفة أبو بكر الصديق
القيادة والإدارة تعتبر قاعدة من قواعد نجاح وثبات الحكم في الدولة وان القيادة بمضمونها القديم والحديث لا يختلف اثنان عن أهمية دور القيادة في توجيه الافراد نحو الهدف المرجو الوصول اليه.

فقلد سار الخلفاء الراشدون على نهج النبوة في إدارة الخلاقة والدولة فنتحدث في مقالنا عن الصحابي: عبد الله بن أبي قُحافة التَّيمي القُرَشيّ المشهور "أبو بكر الصديق" y أول خليفة للمسلمين بعد محمد ﷺ وأل من دخل الإسلام وأول المبشرين فالجنة وذكره رب العزة في القرآن الكريم فقال الله تعالى:﴿ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ﴾(التوبة – 40).

فضرب صحابة الرسول ﷺ أروع الأمثلة في مبادئ القيادة والإدارة ما زال الزمان يسطرها بحروف من نور في أنصع صفحات التاريخ الإنساني على الإطلاق، وسنرى ذلك من خلال بيان منهجية أبو بكر في القيادة والإدارة وطبق ابو بكر كثيرا من مبادئ القائد الإداري الناجح والتي يمكن إيجازها بما يلي:

1- الولاء والاحترام:

ان العمل بروح الفريق الواحد والولاء والثقة بالقائد مبدأ هام من مبادئ الإدارة الناجحة وهو الدافع والحافز نحو النجاح ورغم صعوبة الموقف ووفاة مرض النبي ﷺ إلا أن أبو بكر تراجع عن الامامة بالمصلين حينما سمع صوت النبي دخل المسجد وهذا قمة في الوفاء والولاء لان بعض القادة مجرد مرضهم او وفاتهم يتم الانقلاب عليهم أو اخذ الحكم.

2- احتواء المواقف:

استطاع أبو بكر الصديقرضي الله عنه ضبط النفس والتصرف بكل حكمة فور وفاة النبي ﷺ فكان يسعى لتخفيف وضبط خبر وفاة النبي ﷺ وعدم التسرع لاستلام الحكم وبعد مبايعته من المسلمين قال لهم:" أما بعد أيها الناس فإني قد وليت عليكم ولست بخيركم، فان أحسنتُ فأعينوني وان أسأتُ فقوموني الصدق أمانة ،والكذب خيانة ، والضعيف فيكم قوي عندي حتى أرجع عليه حقه إن شاء الله ، والقوي فيكم ضعيف حتى آخذ الحق منه إن شاء الله ، لا يدع قوم الجهاد في سبيل الله إلا ضربهم الله بالذل ، ولا تشيع الفاحشة في قوم إلا عمهم الله بالبلاء، أطيعوني ما أطعتُ الله ورسوله ، فإذا عصيتُ الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم ".

وهنا ظهرت ملامح القائد الناجح من خلال استخدام عبارات الترهيب والترغيب والتقويم لشخص القائد والمسلمين في أصعب الظروف.

3- الشدة والقوة:

ظهرت شدة وقوة أبو بكر رضي الله عنه في محاربة المرتدين في قوله: "والله لو منعوني عقالاً (الحبل الذي يعقل به البعير) كانوا يؤدونه إلى رسول الله لقاتلتهم على منعه) وتجلت معاني القيادة في الشدة والقوة والحزم في ركن من الأركان الإسلام كان يؤدي في عهد النبي ﷺ ولا تهاون فيه.

4- الشجاعة:

كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه رجلاً شجاعاً، فقد شارك في كل غزوات الرسول ﷺ وقاد عدداً كبيراً من السرايا والبعوث ، وقد شهد له أبطال الصحابة رضوان الله عليهم وفي مقدمتهم علي بن أبي طالب y حامل لواء الرسول ﷺ في أكثر من موطن ومجندل عتاة الأبطال.

5- منظومة العدل:

العدل كلمة قامت عليها السماوات والأرض، ومن أجلها أرسل الله تعالى الرسل وأنزل الكتب ليعم العدل بين البشرية وفي يوم أعلن أبو بكر الصديق رضي الله عنه أنه سيوزع صدقات الإبل بعد الفجر وان لا يدخل عليه أحد إلا بإذن، فقالت امرأة لزوجها خذ هذا الخطام(ما يربط به الجمل) واذهب فدخل الرجل على أبو بكر بدون إذن فضربه بالخطام وبعد ان وزع الإبل، طلب الرجل وأعطاه خطامه وقال له استقد(اضربني كما ضربتك) فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه والله لا يستقد لا تجعلها سُنَّة فقال أبو بكر رضي الله عنه فمن لي من الله يوم القيامة في فقال له ارضه، فأمر أبو بكر غلامه أن يأتيه براحِلة ورحلها، وقطيفة وخمسة دنانير، فأرضاه بها، فانصرف الرجل راضيا.

6- التواضع والبساطة:

كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه إذا تواضع جم، لا يتكبر على أحد ولا يستعلي عليه، بل يتواضع للناس جميعهم فعن أبي صالح الغفاري أن عمر بن الخطاب كان يتعاهد عجوزاً كبيرة عمياء في بعض حواشي المدينة من الليل فيستقي لها ويقوم بأمرها. فكان إذا جاء وجد غيره قد سبقه إليها فأصلح ما أرادت. فجاءها غير مرة كي لا يسبقه إليها فرصده عمر فإذا الذي يأتيها هو أبو بكر الصديق رضي الله عنه ، وهو خليفة. فقال عمر: أنت هو لعمري.

فلقد برع أبو بكر الصديق رضي الله عنه في القيادة والإدارة رغم مكوثه في الحكم عامين وثلاث شهور فهو قائد حمل صفات النبوة من بعد النبي عرف عنه بالولاء والبراء للنبي ﷺ واحتواء المواقف والعدل والشدة والقوة والتواضع والصدق والشجاعة.

المراجع

الباحث: أحمد فتحي أبو غالي

تم بحمد لله ...